الأوكسينات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأوكسينات

مُساهمة  علي في الإثنين فبراير 18, 2008 11:12 am

حلقــة بحــث

الضوء والانتحاء :
الانتحاء هو الحركة الموقعية (دون انتقال الجسم) نتيجة للنمو باتجاه يحدده موقع المؤثر من النبات ويقسم إلى :
أ – الانتحاء الموجب : إذا كان النمو في اتجاه المؤثر ( الساق منتحي ضوئي موجب)
ب – الانتحاء السالــب : إذا كان النمو مضاد للمؤثر (الجذر) .
تفسير الانتحاء : الساق منتحي ضوئي موجب بسبب استطالة خلايا الساق البعيدة عن الضوء بدرجة أكبر من الخلايا القريبة من الضوء . نظراً لأن خلايا النبات تستجيب لمحفزات النمو ( الأوكسينات) في الظلام بدرجة أكبر منه في الضوء.

تأثير الأوكسينات على سلوك النبات
إن كلمة سلوك بمعناها العام عند علماء النفس: تتضمن كل نشاط يقوم به الكائن الحي. فالسلوك إذن، كما نفهمه ما هو إلا نتاج العلاقات الديناميكية الصادرة عن تفاعل الكائن الحي بميوله وحوافزه مع إمكانيات البيئة التي تؤثر بدورها في السلوك.
ومصطلح السلوك Behavior (Ethologic) يستعمل عادة ليدلل على جميع الاستجابات للتغيرات البيئية.

وفي النباتات الراقية لا يتعدى السلوك كونه نوع من السلوك التكيفي أي تتحكم به الجينات الوراثية كما وتتميز بعض النباتات بكثير من الظواهر التي توضح سلوك النبات الناجم عن تأثير هرموني أو بيئي مثل ظاهرة الانتحاء المائي لدى الجذور والانتحاء الضوئي والانجذاب اللمسي. وعمليات فتح الثغور وغلقها وحركة تسلق السيقان، كما في الفاصوليا والعنب، وحركة النوم والصحو واصطياد الحشرات من قبل النباتات آكلة الحشرات.
أقسام الحركة في النبات:
-1 الحركة التلقائية: تتم هذه الحركة دون تأثي أي عامل بيئي خارجي، ومن أمثلة هذه الحركة.. حركة الأوراق في نبات الفاصوليا والبرسيم والأكاشيا وغيرها، يلاحظ أن النصل في هذه الأوراق يتخذ وضعا موديا في المساء ثم يتحرك ويتخذ وضعا أفقيا مائلا في الصباح (ما يعرف بالنوم).. وكذل تتحرك بتلات الأزهار في بعض النباتات فنراها متفتحة في الصباح مقفلة في المساء, وتتكرر هذه العملية يوميا.

-2 الحركة التأثرية: وهي الحركة التي تتم بفعل مؤثر خارجي محدد. وله أنواع:
أ‌) الحركة الحرة: وتحدث هذه الحركة تبعا لعامل بيئي معين، مثل بعض النباتات الدنيا (يوجلينا وكلاميدوموناس) حيث تسبح وتتحرك نحو مصدر الضوء الخافت وعندما تشتد الإضاءة تسبح بعيدا عن الضوء إلى الأعماق. ويتغير لون البحيرة عند حركة هذه النباتات، فيصبح أخضرا عندما تقترب من السطح، ويقل الاخضرار عند ابتادها عن سطح الماء.

ب‌) الحركة الانتحائية: وفي هذا النوع يتحرك أحد أعضاء النبات ببطء نحو المؤثر الخارجي أو بعيدا عنه (إيجابا أو سلبا). ولهذا النوع أمثلة كثيرة منها:
• الانتحاء الأرضي: حيث تنمو الجذور الأولية في اتجاه تأثير الجاذبية الأرضية وتنمو السيقان في اتجاه معاكس للجاذبية الأرضية.
• الانتحاء الضوئي: وفيه ينمو الساق في اتجاه مصدر الضوء.
• الانتحاء اللمسي: وهو نمو أحد الأعضاء بشكل حلزوني عند ملامسته لجسم صلب، كما يحدث في محاليق نبات الخيار والبازلاء، ويؤدي النمو إلى التفاف المحلاق حول الجسم الذي يلامسه، ويمتاز هذا النوع من الانتحاء بالسرعة مقارنة بالنوعين السابقين.


الحركة عند المحاليق :
تسلك محاليق النباتات المتسلقة سلوكا غريبا يؤكد إحساس النبات بما حوله وتأثره بعوامل البيئة، فقد وجد أن النباتات لمتسلقة التي تحتاج إلى دعامات تتسلق عليها تزحف نحو أقرب دعامة، وإذا ما تم تغيير موضع هذه الدعامة يغير النبات المتسلق اتجاه حركته خلال ساعات قليلة قاصدا الوضع الجديد للدعامة..

تقوم أوراق بعض النباتات وخاصة النباتات التي تعيش في المناطق المطيرة بسلوك يساعدها على عدم السقوط عند نزول المطر، حيث تبدأ هذه الأوراق بالانحناء في نفس اتجاه سقوط المطر فيقل السطح المعرض لقوة المطر وتتلافى الأوراق خطر السقوط ولا تتأثر بكمية المطر الساقط.. وهذه الظاهرة لا توجد في نباتات المناطق الجافة.


علي
aliarous15@yahoo.com

علي
جيد
جيد

عدد المساهمات: 16
تاريخ التسجيل: 15/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى